Home / المدوّنة / (SEO) معتقدات خاطئة عن تحسين محركات البحث

12:16 pm on July 18th, 2016

(SEO) معتقدات خاطئة عن تحسين محركات البحث

مقدمة

هناك العديد من المعتقدات وحالات سوء للفهم التي تتعلق بتحسين محركات البحث (SEO) والتي سنكشف عنها لك في عدة مقالات.

إن وظيفة أخصائي تحسين محركات البحث (SEO) لا تتلخص فقط بإبتكار محتوى ذو جودة عالية ومكتوب باستخدام الكلمات المفتاحية. في الواقع، لقد تغيرت عملية تحسين محركات البحث (SEO) كثيراً في السنوات القليلة الماضية، لدرجة أن العديد من المسوقين أصبحوا لا يعلمون ما الذي عفا عليه الزمن، ما هو مهم، ما سيعمل وينجح في الواقع، وما هو مجرد مضيعة للجهد.

في هذا الدليل، سنشير إلى عدد من الإعتقادات والافتراضات الأكثر شيوعاً حول كيفية عمل تحسين محركات البحث (SEO) ونقدمها لك، وذلك حتى لا تقوم بإضاعة لحظة واحدة على الأشياء التي أصبحت لا تخدم عملية تحسين محركات البحث (SEO) في عام 2016.

 

المعتقد رقم (1)

"يجب أن أسجّل موقعي الإلكتروني مع Google."

1st myth.jpg

 

فكرة أنك تحتاج إلى تسجيل موقعك مع Google لكي تظهر في نتائج البحث (أو رتبة) هو هراء. إن محرك بحث مثل Google سيجد موقعك دون أن تقوم بتسجيله.

حتى إذا قمت بتسجيل موقعك مع  Google، فإن عملية التسجيل لن تضمن لك أي شيء. سوف تجد الزواحف موقعك وتقوم بفهرسته في الوقت المناسب، لذلك لا تقلق بشأن فكرة الحاجة إلى أن  "تُخبر" Google عن موقعك.

المعتقد رقم (2)

"المزيد من الروابط أفضل من المزيد من المحتوى."

myth 2.jpg

 

في الماضي، كان بناء أكثرعدد من الروابط دون تحليل النطاق المربوط هي طريقة عمل تحسين محركات البحث (SEO)، حيث كان يضمن ذلك أن يتمتع موقع الويب الخاص بك برتبة أعلى في نتائج البحث. بناء الروابط لا يزال جزء مهم جداً من عوامل الترتيب في نتائج البحث. وفقا لِ Searchmetrics، فإنها لا تزال من أعلى 5 عوامل الترتيب الأكثر أهمية، ولكن يجب عليك بناء الروابط بطريقة مختلفة تماماً مما كنت تقوم به بالسابق.

كل هذا تغير بعد أن قامت Google بإصدار خوارزمية Penguin 2.0 سنة 2013.
في الوقت الحاضر، من المهم التركيز على جودة الروابط التي تحصل عليها، بدلاً من الكمية. القليل من الشيء يمكن أن يكون ذو قيمة كبيرة في بعض الأحيان إذا كنت تعرف بالضبط كيف تبني الروابط بطريقة صحيحة.

"بماذا يجب علي أن أستثمر، بناء الروابط أم خلق المحتوى؟"

الروابط هي جزء هام من السلطة التي يتمتع بها موقع الويب الخاص بك، ولكن إذا كان لديك ميزانية للإستثمار في موقعك، سيكون جوابي: "قم بتوظيف شخص لكتابة المحتوى."

في كثير من الأحيان، عندما تستأجر الشركات شخص للقيام ببناء الروابط، يكثر التركيز على عدد الروابط بدلاً من جودتها. يجب أن تقوم بالتركيز على وجود المصادر ذات الصلة والمتنوعة التي تصل إلى صفحات ذات علاقة.

عند ما تقوم بالإستثمار في المحتوى، يمكن استخدام هذا المحتوى لصفحات الويب، المدونات، عروض جذب الزبائن، والمشاركات على مواقع أخرى - جميع أنواع المحتوى التي تقوم بجلب المزيد من الروابط معها على مرّ الزمن.

المعتقد رقم (3)

"وجود (HTTPS مشفّر) للموقع ليس مهماً لتحسين محركات البحث (SEO)."

myth 3.jpg

 

هل لاحظت أن بعض العناوين تبدأ ب "http://" في حين يبدأ البعض الآخر ب " http://"؟ ربما لاحظت حرف "s"  إضافي عندما كنت تتصفح المواقع التي تتطلب إعطاء معلومات حساسة، مثل دفع الفواتيرعبر الإنترنت.

لتبسيط الأمور، حرف "s"  الإضافي يعني تم تشفير الإتصال الخاص بك لهذا الموقع حتى لا يسمح للمتسللين إعتراض أي من البيانات الخاصة بك. التكنولوجيا الذي يستخدمه هذا الحرف يسمى SSL، والتي تعني طبقة المقابس الآمنة.

في شهر آب من عام 2014، أعلنت شركة Google أنها بدأت باستخدام HTTPS كإشارة لترتيب الخوارزميات، حيث إذا كان موقعك الإلكتروني لا يزال يعتمد على HTTP، يمكن أن يتأثرترتيبك في نتائج البحث بطريقة سلبية.

ومع ذلك، HTTPS تبقى "خفيفة" الإشارة وتؤثر على أقل من 1%  من الإستفسارات العالمية (وفقا لِ Google). أصبح من الواضح أن Google تريد من الجميع أن تستخدم بروتوكول HTTPS الأكثر أماناً، ولكن لا داعي للقلق إن لم تكن قد فعلت ذلك حتى الآن. هناك عوامل أخرى أكثر تبحث عنها Google ، مثل وجود محتوى عالي الجودة.

المعتقد رقم (4)

"تحسين محركات البحث (SEO) تتعلّق فقط بترتيب الموقع داخل نتائج البحث."

myth 4.jpg



مع أن هناك إرتباط قوي بين نتائج البحث ونسب النقر إلى الظهورClickthrough rates))، أن تحتل مرتبة عليا في نتائج البحث ليس هو الهدف النهائي كما كان عليه من قبل.

أظهرت الدراسات التي أجريت على نسب النقر إلى الظهور وسلوك المستخدم أن الباحثين يفضلون نتائج البحث التي تكون بالأعلى - خاصة المراكز الثلاثة الأولى. وتبين أيضاً أن الصفحات اللاحقة أظهرت سلوك نقر مماثل للمواقع التي توجد في الجزء العلوي منها.  

قبل تطبيق كل ذلك، الحصول على مرتبة عالية في نتائج البحث لم يضمن النجاح. نظرياً، يمكن أن تحصل على رتبة جيدة لفترة محددة، وعلى عدد هائل من حركة المرور، دون الحصول على عشرة سنتات من ذلك. هل هذا ما تريده حقاً؟ أنا لا أعتقد ذلك.

يعد هذا من أكبرالمعتقدات الخاطئة – كلما حصلت على ترتيب أعلى، حصلت على المزيد من حركة المرور. صحيح أن الناس سوف ترى موقعك، ولكن هذا لا يعني أنك ستحصل على مزيد من نسب النقر إلى الظهور. هناك عدة أسباب لذلك:

1. ليس لديك استراتيجية صحيحة خاصة بالكلمات المفتاحية لأنك تحاول الحصول على ترتيب عالي باستخدام كلمات مفتاحية ليس لها علاقة بمجال عملك.

2. أوصاف الميتا (Meta descriptions)الخاصة بموقعك لا تنجح بجذب المستخدم.

لحل هذه المشاكل، حاول استخدام Google Adwords  لوضع استراتيجية للكلمات المفتاحية ذات العلاقة بعملك، وتأكد من استخدام أوصاف ميتا تحريضية لتقوم الناس بزيارة الموقع.

المعتقد رقم (5)

"أوصاف الميتا لها تأثير كبيرعلى ترتيب البحث."

myth 5.jpg

 

أوصاف الميتا هي من سمات HTML التي تشرح بإيجاز محتويات صفحات الويب. أنت رأيتها من قبل على صفحات نتائج محرك بحث Google. لذلك، من المنطق أن تقوم خوارزمية Google بأخذ أوصاف الميتا في عين الإعتبار عند تحديد ترتيب البحث ... أليس كذلك؟ خطأ.

أعلنت شركة Google في عام 2009 أن أوصاف الميتا (وميتا الكلمات المفتاحية) ليس لها أي تأثير على ترتيب البحث. هذا لا يعني أن هذه الأوصاف ليست جزء مهم لتحسين محركات البحث (SEO)، على العكس: أوصاف الميتا تمثل فرصة كبيرة لإقناع الباحثين أن صفحتك تستحق الزيارة.

وجود أوصاف ميتا مقنعة وذات الصلة يكوّن الفرق بين الباحث الذي ينقر لزيارة صفحتك وآخر ينقر على مكان آخر، حيث أن نسبة النقر إلى الظهور هو العامل الأول للترتيب في Google عام 2015.

 

تابعونا لتلقّي المزيد من المعتقدات الخاطئة التي يتبناها الكثير من مسوقين الإنترنت عن تحسين محركات البحث (SEO)  في مقالاتنا القادمة.